الخبير الاقتصادي ياسر شويتة يطلق لـ “الفجر” تصريحات نارية بشأن تعويم الجنيه

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

شكرا على متابعتكم خبر عن الخبير الاقتصادي ياسر شويتة يطلق لـ “الفجر” تصريحات نارية بشأن تعويم الجنيهوالان مع اهم تفاصيل الخبر

عاجل – الخبير الاقتصادي ياسر شويتة يطلق لـ “الفجر” تصريحات بشأن تعويم الجنيه

عاجل – الخبير الاقتصادي ياسر شويتة يطلق لـ “الفجر” تصريحات نارية بشأن تعويم الجنيه، التعويم هو سياسة اقتصادية تتعلق بترك قيمة العملة تتحدد بحرية على أساس العرض والطلب في السوق العالمية. يتم ذلك عادةً من خلال السماح لقيمة العملة بالتغير بشكل طبيعي دون تدخل حكومي مباشر، يهدف التعويم إلى تحسين تنافسية الاقتصاد وتحقيق توازن في الأسواق الدولية، ولكنه قد يؤدي أيضًا إلى تقلبات في أسعار العملات وتأثيرات اقتصادية متباينة.

شهدت الأيام الأخيرة الماضية تصدر التعويم محركات البحث جوجل، وسط حالة من الصراع القائم بين المواطنين وانقسام بشأن تعويم الجنيه المصري في البنك المركزي مقابل الدولار الأمريكي، في ظل إرتفاع الأسعار بشكل مباشر وكبير.

عاجل – الخبير الاقتصادي ياسر شويتة يطلق لـ “الفجر” تصريحات نارية بشأن تعويم الجنيه

ضمن الحرص من بوابة الفجر الإلكترونية عبر موقعها الإلكتروني، حرصت على الحديث مع الدكتور ياسر شويتة عضو الجمعية المصرية للاقتصاد السياسي والخبير الاقتصادي، عن الأمور المتعلقة بتعويم الجنيه في البنك المركزي المصري وكيف أثر ذلك على الاقتصاد المصري وساهم في ترشيد الاستهلاك، وتوفر التصريحات في السطور التالية.

ياسر شويتة يكشف قيمة التعويم في إنقاذ مصر

وكشف الخبير الاقتصادي ياسر شويتة في حديثه للفجر قيمة التعويم، وقال: “التعويم يعني عدم تحديد سعر صرف العملة المحلية فى مقابل العملات الأجنبية الأخرى ويترك الأمر لآلية العرض والطلب فى سوق صرف العملات”.

وأضاف: “يعد التعويم ذو جدوى ويمكن من خلالة إعطاء  اقتصاديات الدول الناشئة القدرة على النمو والصمود فى مواجهة التحديات لوجود العديد من الإيجابيات نتيجة التعويم حيث يوفر مزيدا من الاحتياطيات النقدية الأجنبية”.

وأكمل: “بالتالي توفير السيولة الدولارية للمستثمرين والتجارة الخارجية وكذلك القضاء على السوق السوداء المنافسة للأسواق الرسمية، وجذب مزيد من الاستثمارات الأجنبية ويمنح الثقة فى الاقتصاد المصري ولكى تتحقق تلك الإيجابيات من التعويم  يجب أن نمتلك قدرة كبيرة من الإنتاج وقدرة كبيرة من التصدير والنفاذ للأسواق الخارجية هنا يكون التعويم ذو جدوى”.

ياسر شويتة يوضح سبب لجوء الدول لخفض عملاتها الوطنية

وأوضح شويتة في حديثه ردًا على سؤال لماذا تلجأ الدول لخفض عملاتها الوطنية، وقال: “تلجأ الدول لتخفيض قيمة عملاتها الوطنية للتخفيف من العجز التجاري وإعادة التوازن للميزان التجارى من خلال ذيادة أسعار السلع المستوردة وهو ما يؤدى بدورة لخفض الواردات والإقبال على المنتجات المحلية وذيادة قدرتها التنافسية وهو ما يدعم الاقتصاد الوطنى ويحرك عجلة النمو الاقتصادي من خلال ذيادة الصادرات”.

خبير اقتصادي يكشف قيمة التعويم الكامل

وكشف عضو الجمعية المصرية للاقتصاد السياسي قيمة التعويم الكامل، وقال: “يعد التعويم الكامل أو الحر أمرًا لا بد منة، لمعالجة الأزمات التى يعانى منها الإقتصاد فى البلدان الناشئة، ولكن فى ذات الوقت يتطلب الأمر امتلاك القدرة على الإنتاج والقدرة على التصدير للحد من آثار التعويم الضارة فى الاقتصاديات الضعيفة”.

ورد ياسر شويتة عند سؤاله حول تعزيز التعويم في القدرات التصديرية والاقتصاد وترشيد الاستيراد، وقال: “في ظل برنامج الإصلاح الإقتصادي في مرحلتة الاولى فى عام 2016 ومرحلتة الثانية فى عام 2022، أعطت هذة الإصلاحات الإقتصاد المصري قدر كبير من المرونة والصلابة فى مواجهة التحديات العالمية كالازمات الجيوسياسية والأزمة الاقتصادية العالمية والتطورات الإقليمية الخطيرة وتأثيرات جائحة كورونا”.

أردف: “وهو ما جعل الإقتصاد المصري يسير بخطى ثابتة نحو الحفاظ على معدلات نمو ثابتة فى ظل هذة التحديات، وبالتالى فإن التعويم يعد أحد الخطوات الهامة خلال المرحلة المقبلة لدعم قطاع الصادرات المصرية فى ظل إصلاحات اقتصادية جادة تقوم بها الدولة المصرية”.

عضو الجمعية المصرية للاقتصاد السياسي يوضح حقيقة عدم ضبط الأسعار مع التعويم

أوضح ياسر شويتة في حديثه ردًا على عدم تحقيق عملية ضبط واتزان الأسعار، وقال: “ولم تتحقق عملية ضبط الأسعار لوجود العديد من الأسباب، أنة فى حالة الأزمات الاقتصادية تكون البيئة مناسبة لانتشار ظاهرة الاحتكار للسلع وحجب السلع عن الأسواق”.

واستكمل: “هو ما يساهم فى رفع معدلات الأسعار ولمواجهة ذلك لا بد من القيام بحملات الرقابة التفتيشية من قبل الأجهزة الرقابية لضبط الأسواق وتتبع الخارجين عن القانون وتقديمهم لمحاكمات عاجلة، مع تغليظ العقوبات على جرائم الاحتكار وحجب السلع والبيع بأسعار عالية”.

خبير إقتصادي يرصد أسباب إرتفاع أسعار الدولار

ورصد شويتة في حديثه أسباب إرتفاع أسعار الدولار في السوق المصري، وقال: “يجب القضاء على السوق السوداء للعملة حتى يتحقق الإستقرار فى الأسواق من خلال حملات الرقابة على السوق السوداء”.

أشار: “لأن وجود السوق السوداء للعملة يساهم فى رفع سعر صرف الدولار، وهو ما يخلق أزمة حقيقية للإقتصاد المصري وبالتالى زيادة الأسعار وارتفاع معدلات التضخم”.

وأتم: “لا سبيل أمام الإقتصاد المصري لكى يحقق معدلات نمو إيجابية إلا بالانتاج وزيادة القدرة التصديرية خلال المرحلة المقبلة”.

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

حاصل علي كلية الدراسات الإسلامية جامعه الازهر الشريف في القاهرة احب كتابة الأخبار والتريندات

‫0 تعليق

اترك تعليقاً