حرمتها من الميراث.. أرملة إلفيس بريسلي تطعن بوصية ابنتها

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

شكرا لكم على متابعتكم خبر عن حرمتها من الميراث.. أرملة إلفيس بريسلي تطعن بوصية ابنتها

قدّمت بريسيلا بريسلي، أرملة إلفيس بريسلي، طعناً في وصية ابنتها ليزا ماري التي توفيت في منتصف يناير ولم تذكر اسم والدتها ضمن ورثة ممتلكاتها، على ما أظهرت وثائق قضائية.

وتوفيت ليزا ماري بريسلي عن 54 عاماً نتيجة تعرضها لسكتة قلبية في 12 يناير في لوس أنجلوس.

صورة تعود لـ2006 لبريسيلا وليزا ماري بريسلي

صورة تعود لـ2006 لبريسيلا وليزا ماري بريسلي

وكانت المغنية عيّنت عام 2010 والدتها بريسيلا بين الأمناء على ممتلكاتها خلال حياتها وبعد مماتها، بحسب الوثائق القضائية.

لكن يبدو أن ليزا سحبت هذا الامتياز من والدتها عام 2016 لتعيّن ابنيها رايلي وبنجامن كيو كورثة لممتلكاتها بعد وفاتها.

وأشارت الوثيقة القضائية، التي اطلعت عليها وكالة “فرانس برس” ورفعها محامي بريسيلا الأسبوع الفائت، إلى أن بريسيلا “اكتشفت” هذه التغييرات بعد وفاة ابنتها.

وتطالب بريسيلا ببطلان الوصية الجديدة، لأنها لم تطلع عليها مطلقاً خلال حياة ابنتها. وأشار وكيل الدفاع عنها إلى أن توقيع ليزا ماري “يبدو غير متطابق” مع توقيعها الاعتيادي.

وتنطوي معركة قضائية محتملة حول هذا الإرث على تحديات كبيرة، خصوصاً لكون ليزا ماري ابنة إلفيس الوحيدة.

وهي كانت تتحكم سابقاً بشركة “إلفيس بريسلي إنتربرايزس”، لكنها باعت الجزء الأكبر من أسهمها إلى شركة استثمارية سنة 2005. واحتفظت خصوصاً بالتحكم بدارة غريسلاند التي كان والدها يملكها في ممفيس بولاية تينيسي وحيث عُثر عليه فاقداً للوعي قبل وفاته في أغسطس 1977. واستحال هذا الموقع نقطة جذب رئيسية لمحبي أسطورة الروك أند رول.

دارة غريسلاند

دارة غريسلاند

وقد أقدم ابنها بنجامن كيو، الذي كان وريثاً محتملاً لها، على الانتحار سنة 2020.

أما ابنتها الكبرى رايلي كيو، فهي ممثلة تبلغ من العمر 33 عاماً ظهرت خصوصاً في فيلم “ماد ماكس: فيوري رود” وأخيراً في الفيلم المستقل “زولا”.

كما كان لليزا ماري ابنتان توأمين هما هاربر وفينلي. ويُتوقع أن ترث المراهقتان دارة غريسلاند مع رايلي، وفق ما أوضح ناطق باسم الموقع لمجلة “بيبول”.

وأوردت قناة “ان بي سي نيوز” الثلاثاء، رسالة إلكترونية مجهولة المصدر صادرة عن أوساط ليزا ماري، تفيد بأن أرملة إلفيس لم تكن تربطها “أي علاقة” مع ابنتها في الفترة التي سبقت وفاتها.



Source link

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

حاصل علي كلية الدراسات الإسلامية جامعه الازهر الشريف في القاهرة احب كتابة الأخبار والتريندات

‫0 تعليق

اترك تعليقاً